23 September، 2017

أخر الأخبار

استمع نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح إلى هموم الجرحى المُقْعدين جراء الانقلاب الحوثي على الدولة واستهدافه لأبناء الشعب اليمني.

كان ذلك خلال لقائه اليوم بممثلين عن رابطة الأمل لرعاية المقعدين للإطلاع على بعض أنشطتها وأدوارها في الاهتمام بشؤون المعاقين المقعدين نتيجة تعذيب الحوثيين للأسرى في السجون ومعاقي الحرب.

وثمن نائب رئيس الجمهورية هذه الجهود والتضحيات التي بذلها الجرحى والشهداء، مؤكداً بأن هذه التضحيات التي قدمها اليمنيون لن تذهب سدى وأن النصر قادم لا محالة.

وأطلع ممثلو الرابطة نائب الرئيس على عدد من الأنشطة والانجازات التي حققتها الرابطة منذ إنشائها في مجال اهتمامها بالجرحى المقعدين علاوة على الصعوبات التي تقف في طريق عملها، معبرين عن تقديرهم لاهتمام ودعم نائب رئيس الجمهورية بهذه الشريحة ومشاعره الإنسانية النبيلة تجاهها.