24 November، 2017

جدد وزير الخارجية الهولندي، موقف بلاده الدعم للشرعية الدستورية ممثلة الرئيس عبدربه منصور هادي مؤكداً على ضرورة الاستمرار في دعم اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان وتعزيز قدراتها لتطابق المعايير الدولية.

وتناول وزير حقوق الإنسان، الدكتور، محمد محسن عسكر، خلال لقائه وزير الخارجية الهولندي بيرت كويندرس، أمس, في لاهاي الخميس، العلاقات التاريخية التي تربط البلدين والشعبين الصديقين وسبل تطويرها وتعزيزها بما يخدم الجانبين .

وأشاد وزير حقوق الإنسان، الدكتور، محمد محسن عسكر، بدور هولندا في الدفع بعجلة التنمية في بلادنا وإهتمامها بحقوق الإنسان وسيادة القانون، مشدداً على أهمية إستئناف المشاريع المشتركة بين البلدين الصديقين خصوصاً تلك المتعلقة بمجال حقوق الإنسان .

واستعرض عسكر، الوضع الإنساني المأساوي الذي تعيشه اليمن بسبب إنقلاب ميليشيا الحوثي وصالح على الشرعية الدستورية والإنتهاكات التي تمارسها بحق المدنيين وما خلفه إنتشار وباء الكوليرا من ضحايا وجهود الحكومة بالتعاون مع دول التحالف العربي والمنظمات الدولية لمواجهة هذا الوباء.

وشدد على ضرورة انهاء هذا الوضع من خلال حل سياسي يستند إلى المرجعيات الثلاث المتمثلة بمخرجات الحوار الوطني الشامل والمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية وقرار مجلس الأمن 2216 .

واكد عسكر حرص الحكومة الدائم على التشاور بشكل مستمر مع الجانب الهولندي لتحقيق تفاهمات حول قضايا العمل المشترك، مشيراً إلى أهمية الوصول إلى مشروع قرار موحد يدعم اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان وتعزيز انشطتها والمساعدة في بناء قدراتها بما يسهم في تطوير اعمالها لتحقيق نتائج أفضل بعيداً عن الدعوات لتبني مشروع قرار في مجلس حقوق الإنسان لتشكيل لجان دولية وهو الأمر الذي ترفضه الحكومة اليمنية جملة وتفصيلاً