24 November، 2017

استنكرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليوم الأحد، مقتل أطفال جرّاء قصف استهدف حيين سكنيين في مدينة تعز وسط اليمن

وقال بيان صادر عن اللجنة إن” القصف الذي وقع الجمعة أسفر عن مقتل ثلاثة أطفال وإصابة تسعة آخرين بجروح بالغة

وأضاف البيان” بحسب ما ورد من تقارير، اثنان من بين الأطفال الثلاثة الذين قتلوا في هذا القصف كانا يلعبان الكرة

ونقل البيان عن المدير الإقليمي للّجنة الدولية للصليب الأحمر لمنطقتي الشرق الأدنى والشرق الأوسط، “روبير مارديني قوله ”

ليس بوسعنا أن نغضّ الطّرف عن ارتفاع أعداد المدنيين المصابين أو القتلى من جرّاء الهجمات العشوائية في النزاع الذي يعصف باليمن

وتابع ” خلال الشهور الأخيرة، كثيرًا ما وجد المدنيون من النساء والرجال والأطفال أنفسهم في مرمى النيران، ما يوقع بهم ضحايا للقذائف والقنابل

وحث مارديني جميع الأطراف المتحاربة في اليمن على اتخاذ كل الاحتياطات الممكنة لتجنّب إصابة المدنيين

وقال” بموجب القانون الدولي الإنساني، وما تقتضيه أبسط مبادئ الإنسانية، لا بد من فعل كل ما يمكن لحماية أرواح المدنيين والأعيان المدنية

واختتم بالقول” ما حدث يوم الجمعة الماضية إنّما هو تذكير صارخ آخر بالمعاناة الهائلة التي يتكبدها المدنيون في حياتهم اليومية في أرجاء اليمن

وأمس الأول الجمعة قتل أربعة أطفال وجرح آخرون، في قصف شنه الحوثيون والقوات الموالية لهم على حيي سوق الصميل وشعب الدبا في مدينة تعز التي تشهد مواجهات أيضا منذ حوالي عامين ونصف