13 December، 2017

أكد رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر أن الحكومة تسعى جاهدة إلى انتظام صرف مرتبات الجيش والأمن، وتولي جل اهتمامها للأفراد والجنود والضباط كونهم صمام أمان الوطن والمواطن وبتضحياتهم الجسيمة سينتصر شعبنا اليمني على الإماميين الجدد.

جاء ذلك، خلال زيارته التفقدية اليوم ومعه محافظ محافظة المهرة محمد عبدالله كده وعدد من الوزراء إلى محور الغيظة، حيث كان في استقباله نائب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء صالح الزنداني وقائد المحور العميد ركن محمد القاضي.

وألقى رئيس الوزراء كلمة نقل في مستهلها تحايا فخامة الرئيس المناضل عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، مهنئاً الجنود والضباط ومنتسبي المحور بمناسبة أعياد الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر المجيدتين.

وقال: “حربنا اليوم مع المليشيات الانقلابية هو من أجل الحفاظ على الأهداف السامية لهذه الثورتين العظيمتين اللتان أخرجتا اليمن من زمن الجهل والتخلف والاستعمار إلى نهضة العلم والحرية والديمقراطية”.

وأضاف: ” لقد خرج شعبنا اليمني من أقصاه إلى أقصاه دفاعاً عن الشرعية الدستورية رافضاً انقلاب الحوثي وصالح على الجمهورية والوحدة يوم 21 من سبتمبر 2014 يوم الانقلاب المشئوم على مخرجات الحوار الوطني والإرادة الشعبية، و سيظل يوماً أسوداً في جبين شريكي الانقلاب الحوثي وصالح، وبسواعد الأبطال أمثالكم سوف ننتصر لقيمنا ومبادئنا وكرامتنا”.

وحث الدكتور بن دغر الجنود والضباط على رفع الحس الأمني والعمل بروح وطنية لحفظ الأمن والاستقرار، مشيداً بالتضحيات الكبيرة الذي قدمها الجيش والأمن ومعهم المقاومة الشعبية في مختلف محافظات الجمهورية الذين رفضوا مشروع القتل والتدمير.

وعبر عن شكره لقيادة قوات التحالف العربي بقيادة ملك الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمير محمد بن سلمان وإلى حكومة وشعب المملكة العربية السعودية وكذلك إلى دولة الإمارات بقيادة الشيخ خليفة بن زايد ونائب رئيس الدولة محمد بن راشد، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسحلة الشيخ محمد بن زايد.