12 December، 2017

أخر الأخبار

الميتمي : الحكومة أعدت خطة وطنية شاملة للتعافي وإعادة الاعمار

أقامت وزارة التخطيط والتعاون الدولي اليوم، ورشة العمل الفنية الخاصة بمسودة خطة البنك الدولي للتعافي والاعمار في اليمن بتمويل من البنك الدولي.

وقال وزير الصناعة والتجارة الدكتور محمد الميتمي في افتتاح الورشة، إن الحكومة ومنذ وقت مبكر تعمل على خطة وطنية جامعة شاملة للتعافي وإعادة الاعمار، مثمنا دور البنك الدولي، في دعم مساعي الحكومة لوضع اللبنات الراسخة لبناء السلام والاستقرار عبر برنامج التعافي والوطني الشامل وإعادة الاعمار.

ولفت الميتمي الى ان الحكومة أنشأت اللجنة العليا لأعاده الاعمار والتعافي الوطني، بمشاركة القطاع الخاص، وصاغت وثيقة اعادة الاعمار والتعافي، التي تمت مناقشتها مع شركاء اليمن الإقليميين والدوليين.
وذكر الميتمي ان الحكومة حرصية على تنفيذ برنامج للتعافي وإعادة الاعمار الذي يعد مكونا أساسيا ومحوريا لبناء السلام والاستقرار والرخاء في اليمن.

من جانبه استعرض وزير الاشغال العامة والطرق الدكتور معين عبدالملك، رؤية الوزارة حول مشاريع الطرق والجسور والبنية التحتية، مؤكدا أهمية مراعاة ترتيب الأولويات وفق اليات واضحة، وعمل مسح ميداني لتحديد الاحتياجات من واقع الضرر.

فيما أوضحت الممثلة الإقليمية للبنك الدولي في اليمن ساندرا بولمينكاب، أن الورشة تعتمد على معرفة اهم السبل في تعافي وإعادة اعمار اليمن، وتقوم على مناقشة اهم الأولويات في طل قطاع من قطاعات الدولة الهامة.

وقدم نائب وزير الإدارة المحلية عضو اللجنة العليا للإغاثة عبدالسلام باعبود، عرضاً عن احتياجات اليمن من المساعدات الاغاثية والإنسانية في كافة القطاعات، مثمناً جهود الاشقاء والأصدقاء في الوقوف الى جانب اليمنيين.

وقدم كل من نائب وزير الصحة العامة والسكان الدكتور عبدالله دحان، ووكيل وزارة التخطيط الدولي الدكتور محمد الحاوري أوراق عمل عن الاحتياجات والاولويات في التعافي وإعادة الاعمار، إضافة الى مقترح البدء بأولية انشاء الجهاز التنفيذي لإعادة الاعمار.

كما قدمت العديد من المداخلات من قبل وزارة الكهرباء، ووزارة المياه والبيئة وعدد من الوزارات.
حضر الورشة سفير اليمن لدى المملكة الدكتور شائع الزنداني، ووكيل وزارة التخطيط هشام المخلافي ووكيل وزارة الصحة الدكتور شوقي الشرجبي، وعدد من الخبراء الدوليين والمنظمات الإنسانية وسفراء الدول الشقيقة والصديقة.