18 October، 2017

أخر الأخبار

بحث نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية، عبدالملك المخلافي، مساء امس الاربعاء، مع القائم باعمال المدير التنفيذي للجنة مكافحة الإرهاب التابعة للأمم المتحدة ويكسيونج تشن مجالات التعاون والتنسيق في مواجهة الإرهاب بين الحكومة اليمنية ولجنة الامم المتحدة وإعادة بناء أجهزة مكافحة الإرهاب في اليمن.

كما اطلع الوزير المخلافي المسؤول الاممي على جهود الحكومة الشرعية في محاربة الإرهاب والتطرف العنيف ، مشيرا الى ان اليمن تواجه نوعين من الارهاب إرهاب تقوده القاعدة وارهاب اخر تنفذه جماعة الحوثي الانقلابية والتي تمارس كل أشكال العنف وتدمير المنازل والاغتيالات التي لا تختلف عن أساليب القاعدة.

واضاف المخلافي ان اليمن بحاجة في الوقت الراهن الى اعادة بناء وتأهيل المؤسسات الأمنية وأجهزة مكافحة الإرهاب والتي تضررت بفعل الانقلاب الحوثي وصالح على السلطة الشرعية وتدمير مؤسسات الدولة، مؤكدا اهمية دور الامم المتحدة والشركاء الدوليين في هذا الجانب.

بدوره اعرب تشن عن استعداد لجنة الأمم المتحدة للتعاون والتنسيق مع الحكومة اليمنية لتقييم احتياجات أجهزة مكافحة الإرهاب ووضع أولويات لبناء ومساعدة تلك الأجهزة بالتنسيق مع الشركاء الدوليين والهيئات الدولية الأخرى.

هذا واتفق الجانبان على ترتيب لزيارة فريق من لجنة الأمم المتحدة الى العاصمة المؤقتة عدن للتباحث بشأن محاربة الإرهاب وتقييم احتياجات الأجهزة المعنية، وكذا الترتيب للقاء وزير الخارجية المخلافي مع لجنة مكافحة الإرهاب التابعة لمجلس الامن الدولي قبل نهاية العام الحالي بناء على الدعوة التي تلقاها من اللجنة لتقديم عرض امام اللجنة حول توجهات وجهود الحكومة اليمنية في مجال مكافحة الإرهاب في اليمن.