18 October، 2017

أخر الأخبار

قام وزير الإعلام معمر الإرياني ومعه السفير والمندوب الدائم لبلادنا لدى مقر الأمم المتحدة في جنيف الدكتور علي محمد مجور،اليوم، بزيارة مقر بعثة دولة البرازيل في جنيف ، وألتقى خلالها السفيرة والمندوب الدائم لدولة البرازيل لدى الأمم المتحدة في جنيف ماريا نازاريث فاراني .

وخلال اللقاء قدم الوزير الإرياني نبذه عن الأوضاع في اليمن وما نتج عن إنقلاب الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران على الشرعية.

وقال وزير الإعلام” أن اليمن مر بتجربة فريدة في المنطقة للإنتقال السلمي للسلطة من خلال العملية الانتقالية التي نظمتها المبادرة الخليجية والياتها التنفيذية بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي الرئيس المنتخب من الشعب اليمني والتي كان الحوار الوطني الشامل واحدة من أهم آلياتها ، لكن الميليشيا الإنقلابية أستخدمت السلاح لرفض التحول الديمقراطي ودمرت مقدرات البلاد وإقتصاده الوطني وأرتكبت أبشع الإنتهاكات في حق أبناء الشعب اليمني.

وأكد الوزير الإرياني أن الحكومة الشرعية تعمل جاهدة على تحقيق السلام الشامل والعادل الذي يستحقه أبناء الشعب اليمني والعودة إلى مسار التحول الديمقراطي الذي أقرته المرجعيات الوطنية والإقليمية والدولية متمثلة بمخرجات مؤتمر الحوار الوطني والمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية والقرارات الدولية وفِي مقدمتها القرار ٢٢١٦ والتي أقرت تغيير شكل الدولة من دولة بسيطة مركزية إلى دولة إتحادية مكونة من ٦ أقاليم ، بهدف تلافي كل أخطاء الماضي وتحقيق العدالة في توزيع السلطة والثروة..معتبراً البرازيل واحدة من النماذج الناجحة في التحولات الديمقراطية والإنتقال السلمي للسلطة التي يجب على دول الديمقراطيات الناشئة الإستفادة منها.

وتحدث الوزير عن ما يتعرض له الصحافيين اليمنيين من إنتهاكات تنوعت بين مصادرة وإغلاق المؤسسات الصحفية والقتل والتهجير والاختطاف وصولاً إلى الحكم بالإعدام الذي تعرض له الصحفي يحيى عبدالرقيب الجبيحي في محاكمة لم تستمر أكثر من عشر دقائق ولم تتوفر فيها أي حقوق الدفاع المشروع وقدم مقارنة بين أوضاع الصحافة قبل وبعد الإنقلاب ..

وطالب وزير الاعلام بعثة البرازيل في جنيف وكافة الأصدقاء في المجتمع الدولي التضامن مع ما يتعرض له الشعب اليمني من انتهاكات على يد الميليشيا الإنقلابية ودعم اللجنة الوطنية للتحقيق في إدعاءات حقوق الإنسان وتقديم الدعم الفني لها لتمكينها من القيام بالعمل الذي يحقق الأهداف التي أنشئت من أجلها.

من جهتها عبرت سفيرة البرازيل عن شكرها للزيارة..مؤكدة عن عمق العلاقات العربية البرازيلية والدور الذي تقوم به في مجلس حقوق الإنسان ، وأبدت إستعدادها لدعم الحكومة الشرعية واللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان في اليمن و بما يخدم الشعب اليمني ويضمن وقف انتهاكات حقوق الإنسان ..
كما وعدت السفيرة فاراني بإيصال صوت الصحفيين اليمنيين المعتقلين في سجون الميليشيا إلى الجهات المعنية في بلادها للتضامن مع قضاياهم والضغط من أجل إنهاء الإنتهاكات الصادرة بحقهم .