18 October، 2017

أخر الأخبار

التقى محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن “فرج سالمين البحسني” بمكتبة صباح هذا اليوم الخميس، فريق الأمم المتحدة مكتب عدن.

وخلال اللقاء رحب المحافظ “البحسني” بالفريق والمرافقين له مقدما شكره وتقديره لهم على زيارتهم للمحافظة والاطلاع عن قرب وتلمس احتياجات المواطنين في كافة مناحي الحياة .

وقال المحافظ “البحسني” ان حضرموت اليوم آمنه وتم تطبيع الحياة وذلك بعد تحرير ساحل حضرموت من العناصر الإرهابية اعتمد في تحرير المدينة على جيش نظامي قام بهذه المهمة بدعم وإسناد من دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة .

وأضاف البحسني إلى انه تم تطوير عمل اجهزتنا الأمنية خلال الفترة الماضية وأصبحت لدينا القدرة بفضل الله على كشف العمليات قبل تنفيذها، وقدمنا تضحيات كبيرة في سبيل الوصول الى هذا الوضع والاستقرار الأمني الذي نعيشه اليوم والذي كان للمواطنين دور كبير في ذلك من خلال الإبلاغ عن أي حالات اشتباه واستشعارهم بمبدأ المواطن رجل الأمن الأول ، حيث ساهم هذا الاستقرار في عودة كثير من المستثمرين وفتح مكاتب كافة الشركات التي توقفت اثناء تواجد العناصر الإرهابية في ساحل حضرموت والمحافظة اليوم تقدم كثير من الخدمات للمواطنين في المحافظات المجاورة من خلال ميناء المكلا ومطار سيئون الدولي.

وأكد المحافظ “البحسني” ترحيبه بالمنظمات الدولية للعمل في حضرموت وتنفيذ مشاريعها التنموية وفتح مكاتب لها في المحافظة خدمة لمواطنينا ونحن على استعداد لتذليل كافة الصعوبات امام عمل هذه المنظمات.

من جانبهما قدم كلا من الاستاذة “هبة فريد” مساعدة المسئول الأمني في مكتب الامن والسلامة للأمم المتحدة بعدن والأستاذ “احمد الاغبري” مساعد المسئول للمفوضية السامية لشئون اللاجئين بعدن، شكرهما للمحافظ “البحسني” على حسن الاستقبال والضيافة وتعاون السلطة المحلية في ساحل ووادي حضرموت مع الفريق وتذليل كافة الصعوبات امام عملهم.

مؤكدين عزم مكتب الأمم المتحدة بدء نشاطه في محافظة حضرموت من خلال فتح مكتابهم وتنفيذ العديد من المشاريع التنموية والإنسانية