19 October، 2017

أخر الأخبار

بحث نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي،اليوم الخميس، مع نظيره الهولندي بيرت كويندرس العلاقات الثنائية بين البلدين وافاق تطويرها ووضع حقوق الإنسان في اليمن ومستوى عمل اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان وتنسيق جهود البلدين خلال نقاشات الدورة الـ 36 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف.

وناقش الوزيران في اللقاء الذي عقد في نيويورك الوضع السياسي والإنساني في اليمن والجهود المشتركة لمعالجة الأزمة الإنسانية ودعم جهود المبعوث الاممي الى اليمن إسماعيل ولد الشيخ احمد.

وأشاد الوزير المخلافي، بدور هولندا في الدفع بعجلة التنمية في بلادنا وإهتمامها بحقوق الانسان وسيادة القانون في اليمن..مؤكداً موقف الحكومة الشرعية في دعم جهود الحل السياسي الذي يستند إلى المرجعيات الثلاث المتمثلة بمخرجات الحوار الوطني الشامل والمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية وقرار مجلس الأمن 2216 .

كما تطرق الوزير المخلافي الى النقاشات الجارية في مجلس حقوق الانسان بشأن وضع حقوق الانسان في اليمن..مشيرا إلى أهمية الوصول إلى مشروع قرار موحد يدعم اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان وتعزيز انشطتها والمساعدة في بناء قدراتها بما يسهم في تطوير اعمالها لتحقيق نتائج أفضل.

وأشاد بما قدمته هولندا من دعم تقني وفني للجنة..لافتاً الى ان أي دعوة لتشكيل لجان اخرى بما في ذلك لجنة دولية ستعمل على تعطيل عمل اللجنة الوطنية وتسيس القضايا الحقوقية وتعيق مسار الحل السياسي في اليمن الذي يجب ان يركز الجهد عليه باعتباره الحل الذي يودي الى إيقاف الحرب وانهاء المعاناة الانسانية والانطلاق بقضايا الحفاظ على حقوق الانسان وانصاف الضحايا.

من جانبه جدد الوزير الهولندي دعم بلاده للحكومة الشرعية..مشيدا بمواقفها وجهودها في سبيل الامن والاستقرار في اليمن.

واكد التزالم بلاده بمساندة كافة الجهود المبذولة لإنعاش المسار السياسي، ومواصلة النقاشات مع الحكومة اليمنية للتوصل الى حل فيما يتعلق بالتحقيق في انتهاكات حقوق الانسان في اليمن..منوها ان بلاده تدرك تماما حجم المعوقات التي تضعها مليشيات الحوثي وصالح امام جهود السلام في اليمن.