19 October، 2017

أخر الأخبار

بعث فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليوم، برقية عزاء ومؤاساة في وفاة المناضل الكبير الوالد صالح قاسم ناجي المحلئي، بعد عمر حافل بالعطاء والعمل والنضال طيلة 75 عاما..
وأشار رئيس الجمهورية الى مناقب الفقيد التي جسدها خلال مشوار حياته النضالية، التي ستبقى دروسا لكل الشرفاء من أبناء الوطن.

وأشاد رئيس الجمهورية بمناقب الفقيد ومواقفه النضالية في مقارعة النظام الإمامي البائد باعتباره أحد الأبطال الميامين لثورة ال26 من سبتمبر عام 1962م وأسهم في تثبيت دعائم النظام الجمهورية ومساندته مع بقية الثوار الأبطال ووأدواره الوطنية والنضالية ودوره الفاعل والمقاوم حتى تحقيق الاستقلال في ثورة ال30 من نوفمبر المجيدة.

وعبر رئيس الجمهورية في البرقية عن خالص التعازي وصادق المواساة بهذا المصاب الأليم.. سائلاً الله العلي القدير ان يتغمده بواسع رحمته وعظيم مغفرته ويسكنه فسيح جناته، ويلهم اهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان.

والمناضل صالح قاسم ناجي المحلئي، من مواليد قرية الذنبة مديرية حبيل جبر ردفان، خرج مبكرا مع طليعة شباب ردفان تلبية لنداء الواجب في نصرة ثورة 26 سبتمبر١٩٦٢م، ثم عاد إلى ردفان لخوض معارك التحرير، وواصل مسيرة الكفاح مع الوطن متدرجا في الرتب العسكرية متنقلا في محافظات الجنوب وحدودها، وساهم في بناء مؤسسات الدولة في الجنوب قبل الوحدة.