13 December، 2017

التقى نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية، عبدالملك المخلافي، امس الجمعة، رئيس مجموعة الأزمات الدولية جون ماري جوهينو.
حيث اطلع الوزير المخلافي رئيس مجموعة الازمات الدولية على مستجدات الوضع السياسي في اليمن والجهود الرامية لإيجاد تسوية سياسية في اليمن وموقف الحكومة الشرعية من المقترحات الأخيرة للمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن إدارة ميناء الحديدة وآلية تحصيل وصرف رواتب موظفي الدولة.

وأكد المخلافي أن الحكومة اليمنية تتعامل بإيجابية مع تلك المقترحات ومنفتحة على كل المبادرات من منطلق حرصها على التخفيف من معاناة الشعب اليمني، مشيدا بما تقوم به مجموعة الازمات الدولية من دراسات وتقييمات منهجية للأزمات الدولية الراهنة بما فيها القضية اليمنية.

من جانبه أكد رئيس مجموعة الأزمات الدولية ان هذه مثل هذه اللقاءات مع مسؤول حكومي رفيع يساعد المجموعة في فهم واقع ما يجري في اليمن، وأن هدف المجموعة هو تقديم توصيات موضوعية لصناع القرار قد تسهم في تجنب وإنهاء الصراعات والحث على أنتهاج الحل السياسي للازمة في اليمن، مشيرا إلى أن خبراء مجموعة الأزمات يسعون إلى زيارة مختلف المناطق في اليمن بما فيها مدينة تعز المحاصرة بهدف السعي لتقديم صورة واقعية الى حد ما لما يجري في اليمن .