14 December، 2017

أخر الأخبار

بحث نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي بنيويورك مع رئيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر السيد بيتر مورير الأوضاع السياسية والإنسانية في اليمن ودور الصليب الاحمر في دعم اليمن لمواجهة الأزمة الإنسانية القائمة خاصة في ملفي الصحة والمعتقلين.
كما تناول اللقاء بحث تنسيق الجهود بين اليمن واللجنة الدولية للصليب الاحمر لما من شأنه التخفيف من أثار الحرب على المواطنين.
وتطرق نائب رئيس الوزراء الى الجهود الحكومية المبذولة من اجل التخفيف من المعاناة الإنسانية للمواطنين وكذا تعاطيها الإيجابي مع مقترحات مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد بشأن ميناء ومدينة الحديدة وآلية توريد وصرف المرتبات والتي رفضتها مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية .
وأعرب وزير الخارجية عن شكر وتقدير القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي والحكومة اليمنية للجهود المستمرة لمنظمة الصليب الاحمر ومواصلة تقديم الدعم الإنساني في كافة المحافظات وخصوصا محافظة تعز التي تشهد حصارا خانقا منذ اكثر من عامين كأول مسؤول دولي رفيع المستوى يخترق الحصار الظالم والهمجي وغير المسبوق على المدينة.
من جانبه أطلع مورير الوزير المخلافي على نتائج زيارته الاخيرة لليمن والتي تضمنت زيارة لمدينة تعز وبعض المدن اليمنية الاخرى ومحاولة الاطلاع على احوال المعتقلين والمخفيين قسريا في معتقلات الحوثي..مؤكداً رغبة المنظمة القيام بزيارات مستقبلية لمحافظة تعز لما تمثله المحافظة من رمزية للمعاناة الانسانية في اليمن وكذلك مواصلة المساعي لإطلاق سراح جميع المعتقلين والمخفيين قسريا.
كما عبر عن شكره وتقديره للحكومة اليمنية لتعاونها مع الصليب الاحمر ودعمها لاعمال المنظمة الانسانية وتسهيل مهامها في اليمن.