15 December، 2017

أخر الأخبار

شاركت المندوبية الدائمة للجمهورية اليمنية لدى جامعة الدول العربية ،اليوم الاحد، في اعمال المؤتمر العربي حول الممارسات الجيدة والفرص الاقليمية لتعزيز حقوق المرأة والمساوة في الحصول على الجنسية بوفد برئاسة المستشار احمد عجروم.

ويناقش المؤتمر على مدى يومين مبدأ حقوق المرأة في قوانين الجنسية في الدول العربية والمساواة في الحقوق بين الجنسين في التشريعات الوطنية.

وقدم وفد بلادنا مداخله حول حقوق المرأة في قانون الجنسية رقم ٦ لعام ١٩٩٠ ومراحل تطوير هذا القانون حتى اصبحت بلادنا في مقدمة الدول التي تعطي للمرأة حقوق متساوية مع الرجل في قانون الجنسية.

واستعرضت المداخلة جوانب تطور التشريعات الهادفة لتمكين المرأة اليمنية من حقوقها الدستورية والقانونية في الحصول على الجنسية، ومواكبة اليمن لحقوق الجنسية وفقاً للقانون الدولي باعتبارها من أهم الحقوق الأساسية الإنسانية ، وذلك بإعتبار أن الجنسية تشكل أحدى عناصر الهوية التي تميز الإنسان في إطار المجتمع الدولي.

وتناولت مداخلة بلادنا مراحل اصلاح التشريعات اليمنية والجهود التي بذلتها منظمات وجمعيات نسوية وناشطات في مجال حقوق المرأة لتفعيل مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة، تم تعديل النصوص القانونية التي تتضمن تمييزاً ضد المرأة في قانون الجنسية اليمني على عدة مراحل.

وتجدر الإشارة الى أن الجمهورية اليمنية قد شهدت تحول سياسي نوعي من خلال ثورة الشباب عام ٢٠١١ ، والتي تمخض عنها انتقال سياسي سلمي تكلل بانتخاب فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس للجمهورية اليمنية والذي رعى حواراً وطنيا من خلال أنطلاق أعمال مؤتمر الحوار الوطني الشامل عام ٢٠١٣م، والتي تضمنت مخرجاته كافة الحقوق السياسية والقانونية لكافة اليمنيين في كافة مناحي الحياة والذي افرد ضمانات عديدة لتمكين المراة من حقوقها في كافة مناحي الحياة.

شارك ضمن وفد بلادنا السكرتير الاول ميادة هادي والسكرتير الثاني هاني الاصبحي