15 December، 2017

أخر الأخبار

جباري يلتقي القضاة وأعضاء النيابات ونقابة المحامين بتعز

التقى نائب الوزراء وزير الخدمة المدنية عبد العزيز جباري والوفد الحكومي المرافق له،اليوم، القضاة وأعضاء المحاكم والنيابات في محافظة تعز .

وعبر جباري عن شكره للقضاة وأعضاء النيابات الذين صمدوا في ممارسة مهامهم وأداء واجبهم في تسيير قضايا المواطنين وحل مشاكلهم في ظل الحرب التي تشنها مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية على تعز منذ منتصف إبريل 2015م .

وقال “أنقل لكم يا أبناء محافظة تعز تحيات فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي و نائبه الفريق على محسن صالح ورئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، الذين سطروا ملاحم تاريخية فريدة ولازالوا يلقنون المليشيا هزائم وخسائر فادحه ،ووقفوا وساندوا الجيش الوطني من مواقعهم ومؤسساتهم وأسهموا بشكل فاعل في خدمة المواطنين رغم الحرب وشحة الإمكانيات”.

وأضاف “إننا نتفهم احتياجاتكم ومطالبكم وحاجة المؤسسات إلى إصلاح الأضرار من أجل عودة العمل في المحاكم والنيابات التي استهدفتها صواريخ وقذائف المليشيا وسنعمل على معالجة وتذليل الصعوبات وإزالة العوائق التي تتيح المجال لممارسة القضاة مهامهم في الفصل وحل المنازعات والمشاكل وكذلك النيابات”.

ودعا جباري بقية القضاة العودة إلى المحاكم ومزاولة أعمالهم..مشيراً الى أن الوفد الحكومي سيقوم برفع كافة المطالب والاحتياجات الطارئة لتمكين النيابات والمحاكم من حل قضايا الناس العالقة جراء الحرب .

وكان جباري قد استمع من القضاة وأعضاء النيابات إلى الصعوبات والتحديات التي تواجه عملهم وخصوصا المتعلقة بإجراء حركة قضائية جزئية وأدوات القضاء وتفعيل الأجهزة الأمنية والضبط القضائي وتوفير الحماية اللازمة للمحاكم والنيابات وإصلاح مبنى السجن المركزي .

كما التقى نائب رئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية أعضاء نقابة المحامين بتعز،وأكد أن النقابات والجمعيات بذلت جهودا مضاعفة للإسهام في تسيير الأمور في ظل الحرب، والحرب هي الفوضى التي لاتنتقي أهدافها بلا إنسانية .

وقال جباري”إن تعز في هذه المرحلة بحاجة إلى تكثيف الجهود والتفاف الجميع للدفع بها لتحقيق نجاحات في تفعيل مؤسسات الدولة أسوة بالانتصارات التي تحققت في ميدان المواجهات فكل أبناء تعز يستحقون الشكر على صمودهم في وجع الآلة العسكرية والحصار الخانق والدمار والمعاناة وإفرازات الحرب المؤلمة خصوصا في ظل توقف الحركة الاقتصادية والتجارية وانعدام الأعمال ومصادرة المليشيا رواتب الموظفين بشكل يؤكد افتقاد المليشيا لأخلاقيات الحرب ومبادئها وقيمها الإنسانية”.

وأضاف”إن القيادة السياسية تبذل جهودا جبارة في بناء الجيش الوطني والأجهزة الأمنية لكونها الضامن الوحيد لحماية المؤسسات وعودة الموظفين إلى مزاولة أعمالهم في المكاتب والمحلات التجارية وحماية للسياسية والاقتصاد والاستثمار وكل أبناء الوطن من الظلم والانتهاكات”.

وأشاد نائب رئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية بدور المحامين في تحقيق العدالة وإنصاف المظلومين..لافتاً الى انه لا يستقيم القضاء إلا بوجود المحامين الذين يخدمون وطنهم بجانب كل أبناء تعز والوطن الذين يحلمون بوطن خالي من الحروب والمعاناة والأمراض والأوبئة والمجاعات في ظل التطور الذي يشهده العالم بشكل مذهل .

واستمع جباري إلى العديد من الصعوبات التي طرحها المحامين وأبرزها عودة العمل في المحاكم والنيابات وإخلائها وتفعيل أدائها لحل كثير من القضايا المتراكمة نتيجة توقف كافة أدوات القضاء نتيجة الحرب التي تفرضها المليشيا على تعز واستهداف كل مقومات الحياة والتي أدت إلى توقف المنظومة القضائية وتراكم قضايا المواطنين والاشكالات الناجمة عنها