12 December، 2017

أخر الأخبار

أقام مركز الخليج للابحاث في المعهد الملكي البلجيكي، اليوم، ورشة عمل حول العملية السياسية في اليمن، بحضور عدد من السفراء وممثلي الاتحاد الأوربي والمراكز الاغاثية.

وأكد سفير بلادنا لدى بلجيكا والاتحاد الأوروبي محمد طه مصطفى، على حرص الحكومة الشرعية بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، على خيار السلام القائم على مبادئ الشراكة في السلطة والتوزيع العادل للثروة في إطار يمن اتحادي يسع جميع أبناء الشعب، ومن خلال المرجعيات الثلاث.

واستعرض ما يعانيه الشعب اليمني بسبب انقلاب الحوثي وصالح على مؤسسات الدولة، وعدم تجاوبهم مع كل الحلول التي تطرحها الأمم المتحدة.

وذكر ان المليشيا الانقلابية تتلقى دعما كبيرا من قبل ايران، التي زعزعت الاستقرار بالمنطقة، وتدخلت في الشئون الداخلية لليمن ودول المنطقة.

فيما أكد سفير المملكة العربية السعودية لدى اليمن محمد آل جابر، على دعم بلاده لكل الجهود السياسية التي تبذلها الامم المتحدة لعودة الأطراف اليمنية لطاولة المشاورات والتوصل لحل سياسي.

وأشار الى ممارسات إيران في المنطقة والتي تهدد الأمن والاستقرار الإقليمي، مستدلا بما قامت به إيران من توقيع اتفاقية مع الميلشيا الانقلابية، لتسيير رحلات للطيران التجاري بين صنعاء وطهران في فبراير ٢٠١٥ بمعدل ٢٨ رحلة / أسبوع.

كما ألقيت في الورشة كلمات تحدثت عن دور إيران في دعم المليشيا الانقلابية، وتدمير العملية السياسية ودعمهم بالسلاح والخبراء بهدف زعزعة امن واستقرار المنطقة.