11 December، 2017

إصلاح الأمانة وريمة يطالبان الحكومة بفتح تحقيق عاجل في الانتهاكات ضد إصلاح عدن

دان المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بأمانة العاصمة، بأشد العبارات، الاعتقالات والمداهمات التي قامت بها قوة أمنية استهدفت قيادات وأعضاء الحزب في محافظة عدن عاصمة البلاد المؤقتة، معتبراً ذلك إمعان في تكريس اللادولة والانفلات الذي استهداف العمل السياسي الأساس الرئيس الذي خرج الشعب اليمني ضد جماعة الحوثي المارقة من أجل بقاءه وبقاء التعددية السّياسية.

وقال إصلاح الأمانة في بيان له إنَّ المكتب التنفيذي للإصلاح بأمانة العاصمة يؤكد الأهمية البالغة على حاجة المرحلة الحالية لاتحاد كل اليمنيين لمواجهة المشروع السلالي الفردي الكهنوتي الذي يستهدف الدولة والتعددية السّياسية لصالح الصوت الواحد. ويدعو إلى تجنب الفتنة وإيقاف عملية تجريف الحياة السّياسية في البلاد.

وأضاف إصلاح الأمانة “أنَّ حملة الاعتقالات والشيطنة في وسائل إعلام موتوره بالضغينة ومشبعة بالحقد على الإصلاح لا تخدم إلا المشروع الإيراني في اليمن، ولا يمكن تبرير استهداف أعضاء الإصلاح واقتحام مقراته وشيطنته إعلامياً إلا بكون هذا العمل يستهدف الأمن والاستقرار في العاصمة المؤقتة ويستهدف أمن شبه الجزيرة العربية ككل لصالح المشروع الفارسي ببقاء اليمن بؤرة لصراعات داخلية واستهداف مستمر للتيارات الوطنية.

ودعا إصلاح الأمانة الرئيس عبدربه منصور هادي والحكومة الشرعية وسلطات عدن إلى وقف تهاوي العمل السياسي في اليمن، والتحقيق مع الأطراف والجهات والقادة الذين قاموا بهذا العمل الشنيع والكارثي.

في السياق.. دان التجمع اليمني للإصلاح في محافظة ريمة بشدة ما يتعرض له قيادات وقواعد حزب التجمع اليمني للإصلاح من حملة الاعتقالات التعسفية واقتحام لمقرات الحزب في المدينة من قبل جهات امنية.

واعتبر إصلاح ريمة في بيان له هذا الفعل مجرم شرعا وقانونا ومخالفا لكافة القوانين والدساتير بحق قيادات سياسية واجتماعية تعمل تحت غطاء شرعي وقانوني وفي حزب عريق بحجم التجمع اليمني للإصلاح والذي وقف في صف الوطن والى جوار الشرعية الدستورية وقدم ولا يزال خيرة رجالة من سياسيين وعسكريين دفاعا عن الوطن واسترداد لمؤسساته.

وقال إصلاح ريمة إن هذا العمل الأستفزازي المجرم قانونا” وشرعا” ينبئ عن مخطط إجرامي يستهدف العمل السياسي وقياداته والرموز الوطنية لتتمكن قوى نافذة من الهيمنة على مدينة عدن وهو عمل مشين وجبان .

وطالب إصلاح ريمة وزير الداخلية ورئيس الحكومة ورئيس الجمهورية في فتح تحقيق عاجل في القضية والافراج عن المعتقلين من قيادات وافراد التجمع اليمني للإصلاح بعدن وانزال اقسى العقوبة فيمن وجه ونفذ هذا الاعتداء ورد الاعتبار للإصلاح وقيادته وافراده من اعلى سلطة في هرم الدولة