12 December، 2017

أخر الأخبار

اطلع رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، اليوم، على سير العمل في شركة مصافي عدن بمدينة البريقية بالعاصمة المؤقتة.

حيث كان في استقباله لدى وصوله القائم بأعمال مدير شركة المصافي المهندس سعيد محمد ،وعدد من كبار المهندسين والفنيين بالمصافي.

وترأس رئيس الوزراء اجتماعاً مع إدارة المصافي، ناقش فيه جملة من القضايا الجوهرية في عمل الشركة.

وقدم القائم بأعمال مدير المصافي شرحاً وافياً عن المشاريع التطويرية لإعادة تشغيل المصافي التي توقفت عن تكرير النفط منذ بداية الحرب العبثية التي شنتها مليشيات الحوثي وصالح..مشيراً إلى حجم الأضرار التي لحقت بالمصافي جراء الحرب التي اشعتلها مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية واستهدافها خزانات الوقود وتفجير أحدها مما تسبب بحريق هائل..لافتاً الى انه وبجهود المطافي بالمصافي تم إخماد الحريق والسيطرة على الوضع.

ووجه القائم بأعمال إدارة المصافي شكره لفخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي، ولرئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، على الاهتمام والجهود التي تبذل من أجل صيانة واستمرار المصافي والاستمرار في دفع مرتبات الموظفين، واستكمال المشاريع التطويرية في المصفاة رغم ظروف الحرب.

وأكد رئيس مجلس الوزراء أن الحكومة وبتوجيهات من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي تعمل جاهدة لاستعادة الدور التنموي الكبير لهذا الصرح الوطني، وذلك من خلال توفير الامكانات اللازمة لتشغيل المصفاة في الأيام القادمة..مشدداً على الأهمية الاستراتيجية التي تمثلها شركة المصافي كونها تعتبر أكبر منشاة اقتصادية في البلاد، مهيبا بكادرها وموظفيها بمضاعفة الجهود في المرحلة الراهنة، وينتظر من هذه الشركة الوطنية جهود حثيثة لرفد الاقتصاد الوطني والدفع بعجلة التنمية نحو الأمام.

وقال الدكتور بن دغر “إن الحكومة بصدد تزويد المصفاة بالنفط الخام حال بدء جهوزية خط أنبوب تصدير النفط من حقول الانتاج التي تخضع لأعمال تطويرية وجهود مكثفة بالتعاون مع الشركات المنتجة