20 November، 2017

أخر الأخبار

المخلافي يبحث مع مساعد وزير الخارجية الأمريكي علاقات التعاون الثنائي

بحث نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي اليوم مع مساعد وزير الخارجية الامريكي دايفيد سترفيلد العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين والتطورات والمستجدات على الساحة اليمنية .

وخلال اللقاء عبر نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عن شكر القيادة السياسية والحكومة الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية لمواقف الإدارة الأمريكية الداعمة للحكومة الشرعية مثنياً على عمق العلاقات التي تربط الحكومة اليمنية بالحكومة الأمريكية والشراكة القوية في محاربة الإرهاب والتطرف .

وجدد وزير الخارجية التأكيد على دعم الحكومة اليمنية للجهود التي يبذلها مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد لتحريك عملية السلام وتجاوز الجمود الذي أصابها بسبب تعنت الانقلابيين ورفضهم كل المقترحات والحلول التي قدمت في الفترات السابقة من اجل تحقيق السلام .

وقال المخلافي ” الانقلابيون ليس خيارهم السلام ويعملون بالطريقة الإيرانية ويراهنون على الزمن والذهاب إلى حافة الهاوية ، وهم لا يريدون للشعب حياة مدنية ولا دولة عليها التزامات تجاه الناس كالمرتبات والخدمات الصحية والتعليمية ويتعاملون مع الوضع المزري في اليمن كأنه وضع طبيعي “.

وأضاف ” خيار الحكومة الأساسي هو السلام والحرب التي فرضت علينا يجب أن تؤدي إلى السلام ونحن مطالبون ببذل مزيداً من الجهود لتحقيق السلام “.

وشدد المخلافي على ان التدخل الإيراني في المنطقة يهدد الاستقرار ويعزز الفوضى من خلال سعيها الى استبدال الدولة بالطوائف والجيوش بالمليشيا من اجل ان يبقى مشروعها بالفوضى قائم .

ولفت الوزير المخلافي أن الحكومة اليمنية تتطلع لمزيد من الدعم والمساعدة من الدول الصديقة وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية في تطبيع الأوضاع في المناطق المحررة وتقديم مزيدا من الدعم في المجال الإغاثي وإعادة الاعمار .

من جهته عبر مساعد وزير الخارجية الأمريكية دايفيد سترفيلد عن دعم بلاده القوي والثابت للحكومة الشرعية في اليمن ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي مثنياً على عمق الشراكة بين اليمن وأمريكا في محاربة الإرهاب والتطرف وفي مختلف المجالات .

وجدد المسئول الأمريكي حرص بلاده على دعم جهود المبعوث الاممي لليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد لتحقيق السلام وقال ” نرى الوضع مليء بالتهديدات والتحديات والكثير من اللاعبين منهم إيران والقاعدة ” .

ولفت الى ان الإدارة الأمريكية ستعمل مع مختلف الدول الصديقة لضمان تحقيق السلام في اليمن والحفاظ على وحدته وسلامة أراضيه