20 November، 2017

أخر الأخبار

اختتام أنشطة التوعية بمخاطر الألغام والقذائف غير المتفجرة بوادي حضرموت

أختتمت اليوم بسيئون محافظة حضرموت أنشطة التوعية بمخاطر الألغام والقذائف غير المتفجرة ومخلفات الحروب التي نفذها المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام بالتعاون مع مكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل بالوادي والصحراء بدعم من منظمة اليونيسيف .

واستهدفت أنشطة التوعية 35 ألف و233 مستفيدا ومستفيدة في 127 موقعا في التجمعات الطلابية والسكانية العامة في أربع مديريات مستهدفة هي سيئون والقطن وشبام رخيه قام بتنفيذها على مدى 30 يوما 24 مشاركا ومشاركة في تلك المديريات .

وفي حفل الاختتام أكد مدير عام مديرية سيئون المهندس عمر باعارمه أن التوعية بمخاطر الألغام تحتل أهمية كبرى ضمن كافة أنشطة التوعية الأخرى ،داعيا المشاركين إلى نقل ما تلقوه من معارف ومعلومات ومهارات إلى المحيطين بهم ، شاكرا الجهات الداعمة والمنفذة لإنجاح هذه المهمة ، مؤكدا أن السلطة المحلية وكافة الأجهزة التنفيذية ستظل داعما لمثل هذه النشاطات.

من جانبه أثنى مدير عام مكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل بالوادي والصحراء عبد الله باجهام على دور السلطة المحلية والأجهزة التنفيذية ذات الاختصاص لتذليل الصعاب وتسهيل مهمة الفرق التوعوية للوصول إلى المستهدفين بسهولة ويسر .

و أوضح منسق حملة التوعية الدكتور علي الشاعري أن الأنشطة التي تمت تأتي ضمن المرحلة الأولى لهذه الحملة ، معربا عن أمله في أن تشهد بقية المديريات الأخرى في إطار الوادي والصحراء حملات مماثلة ، مستعرضا دور فرق التوعية والتي تكللت بالتوفيق والنجاح التام