23 November، 2017

رئيس الوزراء يشيد بتضحيات أبناء ابين في الدفاع عن الجمهورية واليمن الاتحادي

أشاد رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر بالتضحيات الكبيرة الذي يقدمها أبناء محافظة أبين في الدفاع عن الجمهورية واليمن الاتحادي ومواجهة مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية وعناصر تنظيم القاعدة الإرهابي.

جاء ذلك، خلال استقباله اليوم محافظ محافظة أبين اللواء أبوبكر حسين وعدد من أعضاء السلطة المحلية بحضور نائب رئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية عبدالعزيز جباري.

واستمع رئيس الوزراء من محافظ ابين ،إلى تقرير مفصل عن الأوضاع الخدمية والأمنية ونسبة الإنجاز في المشاريع التي اعتمدتها الحكومة مؤخرا.

وقدم المحافظ لرئيس الوزراء شرحاً عن الحالة الأمنية، وتقرير عن المشاريع التنموية في المحافظة التي تهدف إلى تشغيل معظم أدوات ومكاتب الهيئات والمؤسسات الحكومية بعد ترتيب وضع إخلائها من النازحين وترتيب سكنهم.

وأشار إلى انتظام دوام العمل حيث باشر معظم مدراء الإدارات الحكومية في مقار أعمالهم الرسمية مما ساعد على الانضباط الوظيفي وسير العمل في المرافق الحكومية.

ووجه رئيس الوزراء باعتماد مبلغ 400مليون ريال لإنشاء كاسر أمواج في مديرية أحور، ..مؤكدا على سرعة البت في إجراءات المناقصة.

كما وجه السلطة المحلية في محافظة ابين ووزارة الثروة السمكية بتقديم دراسة لإنشاء لسان بحري لخدمة الصيادين والجمعيات السمكية في شقرة، بالإضافة إلى تحويل مبلغ 23مليون ريال لاستكمال مشروع الصرف الصحي بمديرية الحصن وتوفير 400 الف لتر بترول للصيادين في محافظة أبين

وقال رئيس الوزراء “أن محافظة ابين ستحظى خلال المرحلة القادمة بمزيد من الدعم من قبل فخامة الرئيس والحكومة كبقية المحافظات الأخرى”..منوهاً إلى تنفيذ عدد من المشاريع الخدمية وخاصة في مجال الكهرباء والصحة في كافة مديريات المحافظة.

واضاف بن دغر” بتعاون ابناء ابين الابية استطعنا هزيمة الحوثي وصالح الانقلابية وبسواعدهم اليوم قضينا على اخطر تنظيم عرفته اليمن فلقد كانوا في مقدمة الصفوف ولم يتوانوا لحظة في الدفاع عن اليمن أرضا وانسان وانحازوا لمشروع الدولة الذي يتطلع اليها شعبنا اليمني. فمن ابين الخضيرة جاء الزعماء والابطال والمناضلين”.

من جانبه عبر محافظ ابين عن شكر وتقدير ابناء المحافظة لفخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس الوزراء على الاهتمام الذي يوليانه للمحافظة والتي لم تحظى به من قبل..مطالباً بمزيد من الدعم لسلطة المحلية والاجهزة الامنية لمواجهة متطلبات المرحلة الحالية