23 November، 2017

ظاهرة نفوق الأسماك في شواطئ سقطرى تتزايد ومخاوف من عمليات جرف تمارسها سفن اجنبيه

رجح فريق بحثي تابع لفرع الهيئة العامة لحماية البيئة بسقطرى و مشروع اليونب سبب نفوق الأسماك في شواطئ منطقة شاعب الى حالة المد الأحمر.

والبقعة الحمراء تظهر في وسطح البحر ويكون فيها الأكسجين غير كاف لتنفس الأسماك مما يحدث هستيريا وقلة الوعي واحيانا الموت المباشر للأسماك التي يمر منها هذا المد.

وكان الفريق برئاسة مدير عام البيئة سالم حواش التقى خلال نزوله للشاطئ بالصيادين لجمع المعلومات الأولية التي تساعدهم في معرفة أسباب موت الأسماك .

لكن الفريق لم يستبعد ان يكون نفوق الأسماك عائد للجرف البحري من قبل سفن على بعد أميال قريبة من الشاطئ خاصة بعد أن أكد عدد من الصيادين مشاهدتهم لسفن أجنبية تقترب ليلا من الشاطئ وتقوم بعملية الجرف بينما أخرون أفادوا إن عباري تستخدم أشباك الوتر المحرمة الاصطياد فيها والأسماك الميتة غير مرغوبة لديهم.

وتقع منطقة شوعب اقصى غرب جزيرة سقطرى وتبعد عن العاصمة حديبو 80 كم وتتميز المنطقة بسواحل رملية طويلة و موقعها السمكي المتميز .

وجدير بالذكر أن نفوق الأسماك تكرر بشكل مستمر خلال السنة الحالية في أكثر من مكان في الجزيرة مما يوحي أن هناك مشكلة تحيط بالبيئة البحرية للارخبيل