21 November، 2017

أخر الأخبار

الهيئة التنفيذية للمؤتمر في إقليم سبأ تدعوا لمزيد من الاصطفاف الوطني خلف الشرعية

دعا اللقاء التشاوري الاول لقيادات واعضاء الهيئة التنفيذية للمؤتمر الشعبي العام في محافظات اقليم سبأ( مأرب، البيضاء، والجوف) الى تعزيز وحدة الصف والاصطفاف الوطني لكافة القوى والفعاليات السياسية والمجتمعية خلف الشرعية الدستورية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية.

وأكد اللقاء الذي عقد بمحافظة مأرب برئاسة محافظ البيضاء عضو اللجنة العامة للمؤتمر صالح الرصاص، على موقف المؤتمر المبدئي المؤيد للشرعية والرافض للانقلاب ، وثباتهم في الجبهات الى جانب الجيش الوطني والمقاومة حتى دحر المليشيا الانقلابية من المحافظات والمناطق التي تسيطر عليها واستعادة الدولة وعودة الشرعية.

وشدد المشاركون في البيان الختامي على تمسكهم بمرجعيات السلام في اليمن المقرة شعبيا والمعترف بها دوليا وهي تنفيذ مخرجات الحوار الوطني، والمبادرة الخليجية والياتها التنفيذية، والقرار الاممي رقم 2216.

وكان الرصاص أوضح ان اللقاء يهدف الى تفعيل اداء فروع المؤتمر الشعبي العام في محافظات ومديريات اقليم سبأ في هذه المرحلة الاستثنائية التي يمر بها الوطن والحاجة الى مزيد من الاصطفاف الوطني خلف القيادة السياسية الشرعية.

مشيرا الى الموقف المشرف للمؤتمر في محافظات مأرب والبيضاء والجوف والذي كان سباقا في رفض انقلاب الحوثي وصالح والتصدي له الى جانب احزاب اللقاء المشترك وقدم قوافل من الشهداء والجرحى وما يزال الى الان، وهذا امتدادا للمواقف الوطنية لقيادات وانصار واعضاء المؤتمر السباقون الى ارساء دعائم الوحدة والشرعية الدستورية ومواجهة مليشيا الانقلاب في كل المحافظات والجبهات.

وأشار الرصاص الى تمر به اليمن والمتغيرات على الساحة المحلية والاقليمية وضرورة مساندة مواقف الاشقاء في التحالف العربي في مكافحة الارهاب والتطرف الذي يغذيه ويستفيد منه الانقلابيون في اليمن.

من جانبه اشار عضو اللجنة الدائمة وكيل محافظة مأرب للشئون الادارية عبدالله الباكري الى اهمية اللقاء الذي يعد الاول لقيادات المؤتمر في محافظات اقليم سبأ للتنسيق بينها وتعزيز الاداء والفاعلية في هذه المرحلة الحساسة.

واعرب الباكري عن امله في ان يخرج هذا اللقاء بخارطة طريق ورؤية للمستقبل والعمل التنظيمي في المحافظات الثلاث (مأرب، والبيضاء، والجوف) بما يخدم الوطن والقضية الوطنية.

وشهد اللقاء نقاشا اتسم بالجدية والمسئولية للعديد من القضايا الوطنية والاقليمية والتنظيمية وتم الاتفاق على عدد من الاجراءات لتعزيز العمل والتنسيق بين المحافظات الثلاث والتمهيد لعقد اللقاء التشاوري الثاني وبشكل موسع.