23 November، 2017

فتح يشدد على أهمية تطبيق لا مركزية في العمل الاغاثي

قال وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للاغاثه عبدالرقيب فتح”ان ضمير المجتمع الدولي امام اختبار حقيقي لما يحدث من انتهاكات بحق أبناء الشعب اليمني من قبل المليشيا الانقلابية”.

وأضاف فتح في كلمته التي القاها،اليوم،في الاجتماع الإنساني رفيع المستوى الذي عقد في العاصمة السعودية الرياض لمراجعة آليات العمل الإنساني في اليمن”ان تردي الوضع الإنساني في اليمن هو نتاج لما قامت به مليشا الحوثي وصالح من انقلاب على الرئيس المنتخب والحكومة ونهبها لمقدرات البلد وسيطرتها بالقوة على مؤسسات الدولة”.

وأشار الى ان الحكومة الشرعية تبذل جهودا كبيرة في التنسيق مع كافة المانحين لايصال المساعدات الاغاثية والإنسانية الى كافة أبناء الشعب اليمني في كل المحافظات بعيدا عن أي اعتبارات مناطقية او سياسية..مؤكداً ان اللجنة العليا للاغاثه وبتوجيهات من فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي ورئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر تعمل بالتنسيق من مع كافة المانحين لإيصال المساعدات الإنسانية والاغاثية الى كافة محافظات الجمهورية.

ونقل فتح تحيات فخامة رئس الجمهورية ورئيس الحكومة الى قيادة مركز الملك سلمان للاغاثه والاعمال الإنسانية على الجهود التي يبذلوها والمساعدات التي يقدموها لتحسين الوضع الإنساني في اليمن..مؤكدا ان الحكومة ممثلة بفخامة الرئيس يثمنون عالياً جهود الاشقاء في المملكة العربية السعودية ودول التحالف على جهودها في دعم العملية الاغاثية والإنسانية.

وشدد فتح خلال كلمته على أهمية تطبيق لا مركزية العمل الاغاثي من خلال تقسيم اليمن الى خمسة مراكز اغاثية كمركز اغاثي واداري في محافظة عدن لتغطية عدن، لحج، الضالع، أبين، تعز، إب،ومركز اغاثي اداري في محافظة صنعاء لتغطية محافظات صنعاء، عمران، أمانة العاصمة، صعدة،ومركز اغاثي اداري في محافظة حضرموت لتغطية محافظات حضرموت، شبوه، المهره، سقطرى، ومركز اغاثي اداري في محافظة مأرب لتغطية محافظات مأرب البيضاء، الجوف وذمار،ومركز اغاثي واداري في محافظة الحديدة، لتغطية محافطات الحديدة، المحويت، ريمه، حجة.

وطالب فتح المنظمات الأممية باستخدام الموانئ والمطارات في المحافظات المحررة في استقبال المواد الاغاثية والإنسانية تفاديا لاعمال النهب والاعاقة التي تقوم بها المليشيا الانقلابية..داعياً المنظمات الأممية بالضغط على المليشيا الانقلابية بتسليم كافة الموانئ والمطارات الى الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً..مؤكداً ان بقاء الموانئ بيد المليشيات يشكل خطورة على الملاحة والامن والسلام الدولي.

وقال “ان مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية تعمل على إعاقة إيصال المساعدات الاغاثية الى المحتاجين ،خاصة في المحافظات الخاضعة لسيطرتها”..مطالباً المنظمات الأممية بضرورة ادانة هذه الاعمال والوقوف موقف حازم تجاهها، والعمل لما من شانه الإيقاف الفوري لاعمال النهب والتقطع والاحتجاز لقوافل الإغاثة الإنسانية الخاصة بالنازحين