17 December، 2018

أخر الأخبار

عن تجريم الحوثي للصحافة !!

اكرم توفيق

أصر الكهنوت على تجريم مهنة الصحافة واطلق مرارا تعليماته المتعجرفة صوب الأقلام الحرة ورجالها تحريضا وانتقاما .
بالتأكيد لم توجعه بعد كل تلك الضربات التي تلقاها قروده في الجبهات سوى الرصاصات المدوية التي فضحت شعوذته وبأنه لم يكن سوى عراف سرعان ما انكشف دجله وخداعه ومكره على تلك الفئة المستضعفة من بسطاء ابناء هذا الشعب الذين اغتروا بلافتاته وشعاراته الرنانة تارة تحت غطاء الجرعة والغلاء وتارة نصرة لآل البيت كما يزعم الأفاق
جرح غائر في قلبي اخطه بدمي
وادونه بقلمي
فلا ازال في عتمة الفقد وعزلة الشوق مشدود الاضلاع مشتت الفكر حائر البال
صلاح والعناب “حسن وحارث “توفيق وعمران
كنت معكم ذات مساء وتمردت عليكم بفعل دعوة اجيب لها فانكفئت على سجنكم ..اخرجني الله لهذا الظلام واصطفاكم نورا نستضيى به في حالك السواد الذي تسلطت علينا اشباكه فاوقعتنا بلا امل
اتذكركم جيدا وانتم تسلسلون ميلاد كل فجر وغروب شمسه انتظارا للفرج وانتصارا للقضية
اسمع توجعكم في كل سجدة وانينكم في كل ليلة خلسة تحت استار الظلام
ارمق الكبرياء المتساقط على جبين كل حر يابى المصادره حد الحتف
ليتني لم اخذلكم في هروبي حينها ، بيد اني ازعم رغبتكم في رحيلي تجليا لعاطفتكم وإنسانيتكم ورأفتكم لمصابي
كان مرضي والمي يزيدكم حسرة وإيلاما ..اليوم وانا صحيح معافى اندب الحض العاثر الذي صرنا نعيشه
يا رفاق .. الف داء بلا دواء ف (العبث والفساد والعنصرية والمناطقية والمحاباه)) عناوين عريضة افسدت حلمنا واجهضت مولودنا فبراير
وعلى قدم ونصف ساق وسارية يركل احرار الوطن في صعيد الجمهوية لثبيت اركانه المتهالكة بفعل الفارسي وفرسان السلطة ويصدهم من الخلف حابس ومانع

فحسبكم ما انتم فيه من رباط وخيرية وحسبنا مبتلانا ..

اتمنى ان يكون خروجكم الينا خاليا من زفرات الحسرة
فكوكبنا الشرعي مليئ بالمتناقضات.

أخشى ان يكون عليكم أشد وطئة من جدران العدو وعزلته الظالمه

وثبتة وثباتا وتجلسا لارواحكم الصامدة
لاقلامكم المنافحة عن شرف وطننا وجمهوريتنا المهدور

لاجسادكم التي تحملت الضيم والضير والأذى دفاعا عنا وعن كرامتنا

فلا ناصر ولا نصير