14 December، 2018

أخر الأخبار

مليشيات مسلحة تتبع مدير أمن لحج تقتحم مخيما لنازحي الحديدة بلحج وإصابات في صفوف النازحين

قناة صنعاء – متابعة خاصة

اقتحمت أطقم عسكرية تتبع مدير أمن لحج صالح السيد، مخيماً للنازحين بمنطقة الرباط بلحج، شمال العاصمة المؤقتة عدن، واعتدت على حراسة المخيم وأصابت عدداً من النازحين، وعبثت بممتلكاتهم، وذلك في وقت متأخر من مساء الأحد.

وقال رئيس مؤسسة الشوكاني الخيرية، والمُشرف على مخيم النازحين الشيخ علي الضبياني،” إن قوة عسكرية تتبع مدير أمن لحج صالح السيد، اقتحمت المخيم في وقت متاخر من مساء الأحد، واشتبكت مع أفراد الحراسة وأصابتهم بجروح، ليتم بعد ذلك اقتحام المخيم وإطلاق الأعيرة النارية وبشكل عشوائي.

وأضاف الشيخ الضبياني في تصريحه لـ”الموقع بوست” بأن جنود صالح السيد عبثوا بتجهيزات المخيم، ونهبوا ممتلكات النازحين البسيطة، والتي قُدمت لهم من المنظمات والجمعيات والتي كان آخرها ما قدمته دولة الكويت.

وذكر أن المُخيم والذي يأوي 350 أسرة أي قرابة الألفي نسمة، يشهد مأساة إنسانية وجرائم يرتكبها مدير أمن لحج، والذي بدلاً من أن يحمي المخيم قام باقتحامه، لدواعي مناطقية كون النازحين من محافظة الحديدة الشمالية.

وكشف الضبياني في سياق تصريحه لـ”الموقع بوست” عن تلقيه رسائل تحوي تهديدات من مدير أمن لحج صالح السيد، وذلك عقب المخيم، حيث تواصلت التهديدات وبلغت حد تهديده للضبياني ومن يعملون معه بالسحل واقتحام البيوت، لا لشيء سوى لكونهم رتبوا لاستقبال نازحي الحديدة وهو ما أثار حفيظة السيد واستفزه، حسبما يقول الضبياني

وأشار إلى أن ما يجري في المخيم من قبل جهة ينبغي عليها الحفاظ على الأمن، يستدعي تدخل رئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر ونائبه وزير الداخلية أحمد الميسري وقبلهم رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي فما يجري يُهدد حياة 2000 نازح، هربوا من ويلات الحروب إلى ويلات النزوح والتشريد ومع ذلك يتم اقتحام مخيماتهم والعبث بممتلكاتهم، فضلاً عن إطلاق الأعيرة النارية بشكل عشوائي عليهم وإصابتهم من قبل عناصر امنية عنصرية.

ولفت إلى أن المخيم لا يزال يشهد حالة من العبث والفوضى والترهيب والنهب على يد مدير أمن لحج صالح السيد، حتى توقيت كتابة الخبر ( الواحدة بعد منتصف الليل).

Article Tags

Related Posts