18 November، 2019

قناة صنعاء _ متابعة خاصة

قالت الأمم المتحدة إن سوء التغذية ما يزال يؤثر، بشكل هائل، على رفاهية الملايين من سكان اليمن التي تشهد حربا للعام الخامس على التوالي.

جاء ذلك في تقرير اطلعت عليه الأناضول، الاثنين، صادر عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وأوضح التقرير أن “سوء التغذية ما يزال عاملاً كبيرا يؤثر على رفاهية الملايين في اليمن، وخاصة الأطفال”.

وأضاف التقرير أن “المفوضية ما تزال نشطة في تقديم المساعدة للمشردين داخلياً والعائدين إلى ديارهم، وأفراد المجتمع المضيف للنازحين في جميع أنحاء اليمن”.

وذكر التقرير أن “24.1 مليون يمني بحاجة إلى مساعدات إنسانية، فيما تم رصد نزوح 3.56 ملايين شخص منذ مارس/ آذار 2015”.

وتابع: “في 17 يوليو/ تموز الجاري، قامت المفوضية بمهمة ليوم واحد إلى محافظة عمران (جنوبي صنعاء) للتحقق من مواقع إنشاء 23 مبنى إيواء متعدد الأغراض للنازحين في المحافظة (تقع تحت سلطة الحوثيين منذ نهاية 2014)”.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي الحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين.

وأدى القتال المشتعل باليمن في 30 جبهة، إلى مقتل 70 ألف شخص، منذ بداية العام 2016، حسب تقديرات لـ”مارك لوكوك”، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، خلال إحاطة له أمام مجلس الأمن في 17 يونيو/ حزيران 2019.