20 August، 2019

أخر الأخبار

وقال شهود عيان إن عشرات الفلسطينيين أدوا صلاة الجمعة في حي وادي الحمص، تنديدا بهدم سلطات الاحتلال مباني في الحي، لكن الجيش الإسرائيلي أطلق عليهم قنابل الغاز المسيل للدموع عقب أداء الصلاة، مما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق.

وفي غزة، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية إصابة 37 متظاهرا بينهم 18 بالرصاص الحي، جراء اعتداء الجيش الإسرائيلي على المشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار شرقي قطاع غزة، المتواصلة للأسبوع الـ69.

وقال شهود عيان إن من بين المصابين صحفيَين، هما أسامة الكحلوت وحاتم عمر، وأضافوا أن الكحلوت الذي يعمل مراسلا لصحف محلية أُصيب برصاصة حية في قدمه، في حين أصيب عمر، الذي يعمل مصورا لوكالة الأنباء الصينية “شينخوا” برصاصتين مطاطيتين في كلتا قدميه.

وكانت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار قد دعت أهالي القطاع إلى أوسع مشاركة والحشد الكبير في فعاليات اليوم التي ترفع شعار “مجزرة وادي الحمص”، تضامنا مع أصحاب البيوت المهدمة شرقي القدس.

ويقمع الجيش الإسرائيلي بعنف مسيرات العودة السلمية التي انطلقت نهاية مارس/آذار 2018، مما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف بجراح مختلفة.

المصدر : وكالات

Article Tags

Related Posts