18 January، 2018

أخر الأخبار

أبلغ سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وفد ميليشيات الحوثي والمخلوع استياءهم لعرقلتهم المحادثات اليمنية في الكويت، ومماطلتهم في إقرار جدول أعمال المحادثات واستمرار خرق وقف إطلاق النار.

وطالب السفراء الخمس وفد الميليشيات بعدم مغادرة الكويت دون التوصل إلى حل سياسي يرتكز على قرار مجلس الأمن 2216 والمرجعيات الوطنية المتفق عليها وأبرزها المبادرة الخليجية ووثيقة الحوار الوطني.

من جهته، أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أن معطيات الأحداث أوضحت أن المجاميع الإرهابية وخلاياها هي أوراق بيد الانقلابيين لمحاولة خلط الأوراق.

جاء ذلك خلال اجتماع هادي مع مستشاريه، حيث أشار إلى أن دحر الإرهابيين من حضرموت مثّل صدمة للميليشيات الانقلابية التي رفضت في الكويت إصدار بيان دعم العملية العسكرية ضد الإرهابيين.

ونوّه الى ارتباط الحوثيين وصالح بالمجاميع الإرهابية للقاعدة وداعش التي تمكنت قوات الشرعية والتحالف من دحرها في حضرموت وأبين.