15 August، 2018

أخر الأخبار

برشلونة بطلا لكأس إسبانيا بعد الفوز على إشبيلية

فاز برشلونة الأحد بكأس ملك اسبانيا بإحرازه الفوز على إشبيلية في الوقت الإضافي ليحقق اللقب الثاني هذا الموسم بعد فوزه بالدوري الأسباني.

وأحرز غوردي ألبا الهدف الأول لبرشلونة بعد مرور 7 دقائق من الوقت الإضافي لينهي نيمار المباراة بالهدف الثاني لاحقا.

فبعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي، مرر ميسي كرة طويلة لألبا الذي سددها بيسراه داخل مرمى إشبيلية.

وأنهى نيمار المباراة في وقت قاتل بالهدف الثاني الذي منح برشلونة لقب الكأس للمرة الـ 28 في تاريخه.

وكان برشلونة، الذي فاز بالدوري للمرة الـ 24 في عطلة الأسبوع الماضي، قد لعب بعشرة لاعبين فقط منذ الدقيقة الـ 36 بعد طرد المدافع خافير ماشيرانو. وكان الفريق قد خسر أيضا مجهودات لويز سواريز الذي أصيب في وقت مبكر من الشوط الثاني.

ودخل إشبيلية، الذي فاز بالدوري الأوروبي الأربعاء الماضي بعد الفوز على ليفربول، الوقت الإضافي بعشرة لاعبين بعد طرد لاعب خط الوسط إيفر بانيغا والشوط الثاني يلفظ أنفاسه الأخيرة، ثم فقد أيضا دانييل كاريسو بعد تلقيه إنذارين قبيل إحراز نيمار الهدف القاتل.

وكان إشبيلية يحاول إحراز الكأس للمرة السادسة في تاريخه والأولى منذ عام 2010.

وقد سيطر إشبيلية على مجريات اللعب وكاد يحرز عدة مرات وكانت أفضل فرصه في الدقيقة 50 عن طريق بانيغا من خارج منطقة الجزاء.

واعتمد برشلونة على الهجمات المرتدة ولكنه لم يشكل تهديدا قويا على مرمى إشبيلية. وكانت أبرز فرصه خلال الوقت الأصلي للمباراة من ضربة حرة لميسي وأنقذها سيرجيو ريكو حارس مرمى إشبيلية بسهولة.

وهذه هي المباراة النهائية الثانية بين الفريقين هذا الموسم، حيث احتاج برشلونة لوقت إضافي للفوز في مباراة كأس السوبر الأوروبي في أغسطس/آب الماضي.

يذكر أن برشلونة حصل على فترة استراحة أكبر من إشبيلية حيث حصل على راحة لمدة أسبوع ليستعد للنهائي، في حين خاض إشبيلية مباراة نهائي الدوري الأوروبي الأربعاء الماضي.

وشهدت المباراة السماح لمشجعي برشلونة بحمل الأعلام المؤيدة لاستقلال إقليم كاتالونيا بعد حكم قضائي بذلك.