17 December، 2018

أخر الأخبار

خمسة مشروبات تساعدك على النوم بشكل أفضل

لا بد وأن جميعنا قد مر بتلك الليلة التي كان خلالها يتقلب طوال الليل دون أن يستطيع إيقاف دماغه مهما كان متعباً، ليصيبه في النهاية القلق حول الحالة التي سيكون عليها بمجرد أن يرن المنبه في الصباح، ويبدأ بعدّ الساعات المتبقية له من النوم.

لقد سمعنا جميعاً عن العلاج القديم الذي ينصح بتناول كوب دافئ من الحليب لمساعدتك على الخلود إلى النوم، ولكن هل  يعمل هذا العلاج فعلاً، أم أنها مجرد حكاية عجائز؟

إليكم هنا خمس مشروبات يمكن أن تساعدكم على النوم، بالإضافة إلى خمس مأكولات يجب تجنبها قبل النوم لتستطيعوا النوم بشكل أفضل خلال الليل.

الحليب الدافئ

في الواقع هناك الكثير من الدلائل العلمية التي تقول بأن الحليب يعتبر مشروباً مساعداً على النوم بشكل كبير، فالحليب يحتوي بشكل خاص على نسب مرتفعة من حمض أميني تربتوفان، وهو موجود أيضاً في الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات، وهذا هو السبب الذي يجعلنا نشعر بالنعاس بعد تناول الوجبات الكبيرة، فبمجرد أن يتم استهلاك التريبتوفان، يتم تحويله في الجسم إلى هرمون الميلاتونين الطبيعي، الذي ينظم حالة سكون الجسم، ولذلك فإن شرب الحليب قبل النوم يعزز الميلاتونين لدينا، وبالتالي يعزز شعورنا بالنعاس.

ماء جوز الهند

يعتبر ماء جوز الهند من العلاجات المدهشة لتحثنا على النوم، ومع أن هذا المشروب غالباً ما يعتبر بأنه من المشروبات التي ترفع من الطاقة، ولكن لا تصدق كل ما يتم إشاعته عن المواد الغذائية، لأن ماء جوز الهند  يحتوي أيضاً على الكثير من المكونات التي يمكن أن تساعدك على النوم بشكل أفضل، فماء جوز الهند غني بالبوتاسيوم والمغنيسيوم، وهي من المواد التي تعرف جيداً بقدرتها على المساعدة في استرخاء العضلات، كما يحتوي هذا المشروب أيضاً على القليل من فيتامين (ب)، والذي يعرف بمساعدته في الحد من التوتر – وهذا ما يجعله توليفة جيدة جداً للحصول على نوم هانئ.

مخفوق الموز

هناك فاكهة أخرى تندرج في هذه القائمة وهي الموز، الذي يمكن أن يتم تحويله بسهولة تامة إلى شراب ليلي لذيذ مساعد على النوم، فالموز يحتوي على نسب مرتفعة جداً من البوتاسيوم والمغنيسيوم، وهذا يعني أنه رائع إذا كنت ترغب في الاسترخاء، وهذا هو السبب في أننا كثيراً ما نرى الرياضيين أو الأشخاص الذين يمارسون التمارين الرياضية يتناولون هذا النوع من الفواكه بعد فترة قصيرة من ممارستهم للرياضة.

الشاي الأخضر الخالي من الكافيين

في حين أن الشاي الأخضر العادي يمتلك نتائج عكسية تماماً، إلّا أن الشاي الأخضر منزوع الكافيين يغتبر مشروباً رائعاً للمساعدة على النوم، حيث يحتوي على الحمض الأميني ثيانين الذي ثبت بأنه يساعد في الحد من التوتر، وهذا بدوره يساعد على النوم الجيد.

الحليب المملت

الحليب المملت هو في الأساس حليب يحتوي على براعم حبوب القمح التي تم تجفيفها، ومستخلص الشعير هو العنصر الرئيسي فيه، وهو عنصر يعرف بقوته على تحفيز النعاس، كما يعتبر الحليب المملت مصدراً جيداً لفيتامين ب والحديد والزنك والمغنيسيوم والفوسفور، وهذه التوليفة من المعادن رائعة لمساعدة الجسم على الراحة والاسترخاء، لذلك فإنه يمكن أن يكون خياراً جيداً جداً في مساعدتك على النوم.

خمسة أطعمة يجب تجنبها قبل النوم

هناك الكثير من الأسباب التي تجعل الشخص يناضل من أجل الحصول على ليلة نوم جيدة، سواء أكان ذلك السبب راجعاً للإجهاد أو الأوجاع والآلام، إلى صراخ الأطفال الصغار والأزواج الذين يعانون من مشاكل مع الشخير، ولكن هناك أسباب أخرى لعدم القدرة على النوم ومنها النظام الغذائي، حيث أن استهلاك أطعمة معينة في أوقات معينة من اليوم يمكن أن يعبث بأنماط نومنا، وهنا بعض الأمثلة…

1 الوجبات السريعة

سواء أكانت تلك الوجبات عبارة عن برغر ورقائق البطاطا، أو أطعمة تحتوي على الكاري، أو الطعام الصيني، أو دلو من الدجاج المقلي، فإنها جميعاً تميل لأن تحتوي على الكثير من الدهون المشبعة والملونات والمواد المضافة، وهذه المواد لا تتوافق كثيراً مع الجهاز الهضمي، فالدهون تحفز إنتاج الحامض في المعدة، مما يعني أنك فرص إصابتك بعسر الهضم وحرقة المعدة ستزداد بعد تناولها.

من الواضح أن الوجبات السريعة ليست جيدة تماماً بالنسبة لنا، وبالتالي فإن الاستهلاك المنتظم لهذه الأغذية يؤدي أيضاً إلى زيادة الوزن، والجدير بالذكر أن السمنة تعتبر واحدة من أسباب زيادة الشخير، حيث أن الدهون ستتشكل حول الرقبة لتضيّق المجاري الهوائية مما يسبب الشخير.

2 المشروبات التي تحتوي على الكافيين

من البديهي أن تؤدي المواد الغذائية التي تحتوي على الكافيين إلى القلق الليلي، ولمكن مع ذلك، فإن الكثير من الأشخاص يستهلكونها على كل الأحوال، وما لا يعلمه الكثير من الأشخاص هو أن امتصاص الكافيين ليس آني – ففي الواقع، قد لا يظهر تأثيره قبل أكثر من ساعة من تناوله، وهذا يعني أن الأشخاص قد يعتقدون بأنهم قد أعطوا أنفسهم ما يكفي من الوقت ليقوم جسمهم بالتخلص من تأثير الكافيين في الوقت الذي يكون فيه هذا التأثير ما يزال موجوداً وبقوة.

3 الوجبات الثقيلة

إذا كنت تخطط لتناول عشاء ثقيل خلال المساء، تأكد من أن تعطيه بضع ساعات ليتم هضمه قبل أن تتوجه الى السرير، فالجسم يتطلب الكثير من الوقت لهضم مثل هذا النوع من الطعام، وتماماً كما هو الحال مع الوجبات السريعة، فإن عدم قدرة الجسم على هضم الطعام بشكل جيد يمكن أن يؤدي إلى حدوث عسر الهضم أو حرقة، مما يبقيك مستيقظاً طوال الليل.

4 اللحوم الحمراء

تحتوي اللحوم الحمراء على نسب مرتفعة بشكل خاص من البروتين، وهو نوع الأغذية الذي يعتبر الأصعب في الهضم وخاصة قبل النوم، لذلك فإن استهلاك هذا النوع من الأطعمة قبل النوم يجبر الجهاز الهضمي على العمل بشكل إضافي، مما يمكن أن يسبب عدم الراحة، كما أن الأطعمة الغنية بالبروتين يمكن أن تحتوي أيضاً على التيروزين، وهو من الأحماض الأمينية التي تحفز الدماغ، وهذا آخر شيء تريده عندما تحاول الاسترخاء.

5 الشوكولاته

لا تعتبر الشوكولاته خياراً جيداً قبل النوم أيضاً، ومن الواضح أن تناول غذاء يتحوي على نسبة عالية من السكريات والدهون ليس بالقرار الحكيم إذا ما كنت تخطط للنوم بعد فترة وجيزة، فالشوكولاته الداكنة – على الرغم من فوائدها المضادة للأكسدة – يمكن أن تحتوي على مستويات عالية نسبياً من الكافيين، ولهذا يمكن أن تمنعك من النوم إذا ما كنت حساساً للكافيين، كما أنها تحتوي على الثيوبرومين، وهو مركب يمتلك آثار شبيهة بالكافيين.