18 October، 2017

أخر الأخبار

استدعت وزارة الخارجية اليابانية، السبت، السفير الصيني لدى طوكيو وأبلغته احتجاجها على إبحار سفن خفر السواحل الصيني بالقرب من جزر متنازع عليها، يرافقها أسطول من مئات قوارب الصيد.

وقالت الخارجية اليابانية في بيانها إنها تقدمت باحتجاج بعد رصد خفر السواحل الياباني سفنا حربية اليوم السبت، يرافقها أسطول من 230 قارب صيد صيني يدورون حول جزر سنكاكو التي تسيطر عليها اليابان، والتي تزعم الصين ملكيتها لها وتطلق عليها اسم دياويو.

وطالبت اليابان السفن بمغادرة المنطقة، لكن ثلاثة من سفن خفر السواحل الصينية كانت مزودة على ما يبدو ببطاريات مدفعية، وفقا لبيان الوزارة.

وأوضح البيان أن الأسطول الصيني لم يتوغل في المياه الإقليمية اليابانية حتى الآن.

وأثارت الأنشطة البحرية الصينية المتزايدة في بحر الصين الشرقي، وبحر الصين الجنوبي مخاوف وتوترات في المنطقة.

وقد انضمت اليابان إلى الولايات المتحدة والفلبين وغيرها من الدول لمناشدة الصين الالتزام بالقانون الدولي، بعدما أصدرت لجنة التحكيم التابعة للأمم المتحدة حكما لصالح الفلبين في نزاعها البحري مع بكين في بحر الصين الجنوبي.

لكن الصين أعلنت رفضها لقرار محكمة التحكيم الدائمة الصادر في 12 يوليو.