18 November، 2019

ولد الشيخ يدعو الى ضبط النفس وتفادي التصعيد اللاحق والالتزام الصارم بالهدنة لمدة 72 ساعة

رحب المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، ببدء الهدنة في اليمن التي دخلت حيز التنفيذ منذ منتصف ليلة 19 تشرين الأول/ أكتوبر، ودعا جميع الأطراف إلى ضمان الالتزام بكافة شروط الهدنة.

وجاء في البيان الصادر عن المبعوث أن “المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، يرحب ببدء نظام وقف العمليات القتالية، الذي دخل حيز التنفيذ اعتبارا من منتصف ليلة 19 تشرين الأول/ أكتوبر، داعيا كافة الأطراف إلى ضمان الالتزام الكامل بالشروط”.

وأشار المبعوث الخاص إلى أن “نظام وقف العمليات القتالية هش، لكنه قائم بشكل عام، ويؤكد تحسن الأوضاع الأمنية بشكل عام في صنعاء وبعض المناطق في اليمن، على الرغم من حالات الانتهاك في بعض المناطق الأخرى مثل تعز والحدود مع المملكة العربية السعودية”.

ويدعو المبعوث إلى “ضبط النفس وتفادي التصعيد اللاحق والالتزام الصارم بالهدنة لمدة 72 ساعة”.

وأشير في البيان إلى أن المبعوث على اتصال مع الأطراف اليمنية من أجل تمديد الهدنة لتهيئة ظروف مواتية للسلام الطويل الأمد في البلاد. وأعاد المبعوث إلى أذهان الأطراف اليمنيةـ أن التزاماتها تضم أيضا منح إمكانية نقل المساعدات الإنسانية إلى كافة المناطق.

يذكر، أن المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أعلن يوم الإثنين 17 تشرين الأول/ أكتوبر، عن قبول الأطراف اليمنية لهدنة مدتها 72 ساعة، اعتبارا من منتصف الليل 19 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.