26 January، 2020

أكثر من 130 انتهاك للحريات الصحفية في اليمن.. خلال العام الماضي

قناة صنعاء ـ متابعة خاصة

 

قالت نقابة الصحفيين اليمنيين إنها وثّقت أكثر من مئة وثلاثين حالة انتهاك طالت الحريات الصحفية خلال العام الماضي.

 

وقالت النقابة إن مليشيا الحوثي تصدرت قائمة مرتكبي الانتهاكات، وذلك بمسؤوليتها عن اثنتين وستين حالة انتهاك، تليها الحكومة الشرعية ومن ثم موالون للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا.

ووثقت النقابة خمسَ عشرةَ حالة تعذيب طالت الصحفيين المختطفين لدى الأمن السياسي بصنعاء، مجددة المطالبة بإطلاق سراح جميع الصحفيين المختطفين، وإيقاف مسلسل التنكيل بهم.

 

وتنوعت الانتهاكات بين الاختطافات بـ 31 حالة بنسبة 23.1% من إجمالي الانتهاكات ، ثم الاعتداءات بـ 24 حالة بنسبة 17.9% ، و المحاكمات والتحقيقات بـ 23 حالة بنسبة 17.2%، والتعذيب بعدد 15 حالة بنسبة 11.2%، ثم المنع من التغطية الصحافية ومنح حقوق الصحافيين بـ13 حالة بنسبة 9.7%، ثم التهديد والتحريض على الصحفيين بعدد 11 حالة بنسبة 8.2%، يلي ذلك حجب المواقع الإلكترونية بـ 10 حالات بنسبة 7.5% ، ومصادرة الصحف وممتلكات الصحفيين بـ 5 حالات بنسبة 3.7%، وأخيرا حالتي قتل بنسبة 1.5%.

 

ووثقت النقابة 24 حالة اعتداء طالت الصحفيين والمصورين ومقار إعلامية ومنازل صحفيين ، منها 10 حالات شروع بالقتل.

كما رصدت النقابة 23 حالة محاكمة واستدعاء للصحفيين منها 22 حالة قامت بها جماعة الحوثي ، وحالة واحدة قامت بها الحكومة الشرعية بعدن.

 

وعبرت النقابة عن استنكارها لرفض الحكومة تسليم مرتبات العاملين في وسائل الإعلام الرسمية في المناطق التي لا تسيطر عليها.

ورصدت النقابة حالتي قتل من قبل مسلحي الحوثي طالت صحفيين اثنين هما زياد الشرعبي في المخا وغالب بلحش في الضالع.

 

وبذلك يرتفع عدد الصحافيين الذين قتلوا منذ بداية الحرب في اليمن إلى 35 صحفيا ومصورا وعاملا في المجال الإعلامي.