29 March، 2020

أخر الأخبار

الأمم المتحدة: القتال في الجوف أجبر آلاف المدنيين على النزوح إلى مأرب

قناة صنعاء ـ متابعات

قالت الأمم المتحدة، إن تصاعد القتال في محافظة الجوف، أدى إلى نزوح آلاف المدنيين خلال أربع وعشرين ساعة.

وأكد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية باليمن، أن الآف المدنيين نزوحوا نتيجة الاشتباكات العنيفة، داعياً الأطراف المتحاربة إلى احترام التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي لحماية المدنيين.

وكانت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين باليمن قد قالت، إن عشرات الآلاف من النازحين يواجهون وضعا مأساويا، بعد أن أجبرهم التصعيد العسكري بالجوف على النزوح إلى مأرب.

وتجددت المعارك بين قوات الجيش ومليشيا الحوثي شرق مدينة الحزم مركز محافظة الجوف.

وقالت مصادر عسكرية لقناة بلقيس إن مليشيا الحوثي شنت هجوما عنيفا في محيط منطقة الجدفر التابعة لمديرية مجزر والواقعة شرق الحزم، بعد ساعات من توقف المعارك العنيفة بين الجانبين.

وأشارت المصادر أن مليشيا الحوثي تحاول التقدم باتجاه معسكر اللبنات الواقع بين محافظتي الجوف ومأرب.

يأتي ذلك بعد يوم من فرض الحوثيين سيطرتهم الكاملة على مدينة الحزم، إثر هجوم واسع شنَّوه على قوات الجيش التي آثرت الانسحاب.

ومنعت مليشيا الحوثي المواطنين من الخروج من مدينة الحزم.

وقالت مصادر محلية لقناة بلقيس، إن المليشيا تحتجز المواطنين في المدينة، وتتخذهم دروعا بشرية بعد أن سيطرت عليها يوم أمس.
وأشارت المصادر إلى أن عناصر المليشيا نهبت ممتلكات المواطنين والمرافقَ الحكومية.

وأقرت كتلة الإيواء في محافظة مأرب مخيم المِيل على حدود المدينة مركزا لاستقبال نازحي الجوف.
وناقش الاجتماع الذي حضرته منظمات محلية وممثلو المنظمات الإقليمية والدولية، آلية التدخلات العاجلة في المجال الإغاثي والإنساني.

وكان صندوق الأمم المتحدة قد أعلن توسيع نطاق دعمه الصحي للنازحين في مأرب.
وقال إنه قام بتوسيع الدعم من خمس منشآت صحية إلى ثمان، لضمان حصول النساء الحوامل والنازحات على الخدمات الطبية الطارئة.