21 October، 2020

قناة صنعاء – متابعات

اعتبرت الحكومة اليمنية الشرعية فشل مجلس الأمن الدولي في اقرار تمديد حظر التسلح المفروض على إيران، أمر مؤسف ومخيب لآمال الشعب اليمني وشعوب المنطقة التي عانت الأمرين جراء سياسات نظام طهران العدائية.

وقال معمر الإرياني وزير الإعلام في تصريح نشرته وكالة سبأ الحكومية إن “النظام الايراني يقف خلف مسلسل الفوضى والعنف في المنطقة من إنشاء وإدارة المليشيات الطائفية لتقويض الامن والسلم الاهلي في البلدان العربية، وتصدير الارهاب، وتهديد المصالح الدولية‏”.

وأشار إلى أن “اليمن دفع ثمنا غاليا للتدخلات الايرانية وتزويدها المليشيا الحوثية بالتكنولوجيا العسكرية الصواريخ الباليستية، والطائرات المسيرة، وخبراء صناعة الألغام والعبوات الناسفة، ومساعيها تحويل الاراضي اليمنية الى منصة لاستهداف دول الجوار وتهديد مصادر الطاقة وخطوط الملاحة الدولية في البحر الأحمر والبحر العربي والسيطرة على باب المندب”.

وطالب الارياني المجتمع الدولي وفي مقدمته الدول الاعضاء في مجلس الامن “بالقيام بواجباتهم وفق مبادئ وميثاق الأمم المتحدة، في حفظ الأمن والسلم الدوليين، ووقف المخاطر التي تهدد السلام في العالم، وتطبيق مبدأ عدم التدخل في الشئون الداخلية للدول وحماية استقلالها وسيادتها، ومواجهة الارهاب الايراني”.