21 October، 2020

الأحزاب السياسية اليمنية تدين خطوات التطبيع مع الكيان الصهيوني وتؤكد موقفها الثابت تجاه القضية الفلسطينية

قناة صنعاء – متابعة

عبرت الأحزاب السياسية اليمنية عن إدانتها واستنكارها لخطوات التطبيع مع الكيان الصهيوني وأكدت تمسكها بالموقف الثابت تجاه القضية الفلسطينية.

وفي بيان مذيل بتوقيع 14 حزباً يمنياً، صدر من العاصمة السعودية الرياض، أمس الأحد، أكدت الأحزاب اليمنية دعم الشعب الفلسطيني “حتى نيل كافة حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة على كامل التراب الوطني الفلسطيني”.

وأعلنت الأحزاب والقوى السياسية دعمها الموقف الرسمي للحكومة اليمنية الصادر عن وزارة الخارجية، والذي أكد أن موقف الجمهورية اليمنية “سيظل ثابتا ولن يتغير تجاه القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني الشقيق -غير القابلة للتصرف- وعلى رأسها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وأن الشعب اليمني سيظل داعما للشعب الفلسطيني الشقيق ولحقه في ارضه ودولته”.

ويأتي هذا البيان تعليقاً على خطوة إعلان دولة الإمارات التطبيع الرسمي والعلني مع “دولة إسرائيل” إلا أن الأحزاب التي تقيم قيادتها في الرياض تجنبت الإشارة إلى الإمارات.


واعتبرت الأحزاب اليمنية أن ما يجري من خطوات نحو التطبيع “دون حل القضية الفلسطينية حلا عادلا يحفظ كامل حقوق الشعب الفلسطيني وفقا للمبادرة العربية والقرارات الدولية سيشجع السياسة العدوانية للكيان الصهيوني وسيخل بأحكام القانون الدولي ناهيك على أنه خروج عن قرارات الإجماع العربية وتلك الصادرة عن الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي ومؤسسات وهيئات الامم المتحدة، وسيكون له تداعياته السلبية على حالة السلام والاستقرار بالمنطقة العربية والشرق الأوسط”.